سقوط بغداد

هل تعودعشتار

 

هل تعودعشتار

 

 

صاعدًا للضياءْ، سوف يبقى العراقْ

و البلاد التي قُصفتْ بالحديدِ و نار الطغاةْ

سوْف ينْمو بأحضانها الإخْضِرارُ نَخيلا

يظلِلُ مَدَّ التَجَدُّد و الإنعتاقْ

 

مَطَرًا منْ لَظَى

إسْتحالَ المَدى بضفاف الفُراتْ

و السماء ُ تشَضّتْ جحيما بأعْيننا

فانْتشى الحاقدون ، و ظنّوا بأنّا آنكسرْنا

و أنّ العراق آنتهى

 

 أبَدًا ، لنْ يعود إلى الليْلِ منْ عانقتْه الشموسُ

و لنْ يتدحْرج نبْضُ الشعوب إلى حُفرِ الإنمِّحاءْ

 

"حَمُرابي" حزين ، و "دجْلة ُ" ثكلى تجوب الخرابَ

و لكنّه الحبّ أقوى من الحقدِ

مَدّا يدكُّ السدود َ

و جَزْرا يرُجّ مَراسي التَعَنُّت و الإنْغِلاقْ

                        

 الدُخان ثقيلُ على الأُفُق البابليِّ

كريه ُالتنفٌسِ ، مُزْدَحِم بالضجيجِ

وقَصْفٍ يدُكُّ الرقابْ

والظلام هَديرُُ،كثيف التساؤل ،أعمى

يؤثّثُ للموْت والإحتراقْ

إحتراق الدماءْ

واشْتعال الدُّموع بجَفْن الطفولةِ

هائمة بدروب اليَبابْ

 

قد نتوهُ و يَجْتاحنا الإنطواءُ لحينٍِِ

فتَكْدى النفوس و نمشي على غَيْظنا

غير أنّا التواصلُ ،  أنّى ذهبنا

  نعود إلى الدَّفْع بعد التردّي

 و نعلنُ  للقهر أنّا الرّدى

 

أبَدًا ، لن نلوذَ بصمْت الخنوعِ وعيش العبيدِ

وإن مزقتنا جياع االذئابِ

ومهما آنشطرنا و شُجّتْ رُؤانا

فلن نتخلّى عن الردّ ِ، و البحْث في جُرْحنا

عن بُذور التحدّي، و أُنشودة البعثِ ، و الإ نطلاقْ

 

بَغْدادُ حيْرى

يبعثرها الخوْف و الهمجيّةُ

سَطْوُ الجراد المدجّج بالموْتِ و العَنْجهيّةِ

حقْدُ بعض الحُثالة ِ،" بوشْ" الغبيِّ

عميلِ "اللكودِ"

 و من لَفَضَتهم خلايا الشهامةِ و الآدميّهْ

 

من يحرّرها من حصار الضياع ْ؟

من يخلّصها من مَخالب هذا البغيّ العنيدِ

سَليلِ الضِباعْ؟

ربّما مَجْدها ؟…ربما إبنها ؟. .. ربما  أنت     أنا    ؟ ربما…؟؟؟

قد تعود  من الليل " عَشْتار "  ضاحكةً

و تُحلّق ثانيّة بسماء العراقْ

                                           

عبدالستار العبروقي

 حمام الشّط في 13ـ4ـ2003

 

                                                                                   Lecture              .wat.tv/العراقْ_.html

                                      

 

1 vote. Moyenne 3.00 sur 5.

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.

×